--> اختبار الزهايمر في 3 دقائق : وسيلة لتعرف هل هناك زهايمر أم لا

اختبار الزهايمر في 3 دقائق : وسيلة لتعرف هل هناك زهايمر أم لا

اختبار الزهايمر في 3 دقائق شيء ممكن، و وسيلة لتعرف هل هناك زهايمر أم لا ؟

اختبار الزهايمر في 3 دقائق

اختبار الزهايمر في 3 دقائق : وسيلة لتعرف هل هناك زهايمر أم لا | 


اختبار الزهايمر في 3 دقائق شيء ممكن و يمكن أن يكون طريقة سريعة لكشف مرض الزهايمر خاصة في أول مراحله، هناك اختبار مصمم و يمكنه القيام بذلك.

 

الدكتور بول سولومون مؤسس ومدير مركز بوسطن للذاكرة وعلم الأعصاب، قام بإعداد اختبار ممتاز يمكن القيام به خلال 3 دقائق أو أقل، و حتى في المنزل .

 

كان لدى الأطباء سابقا مشكل لأن أغلب الاختبارات السابقة للزهايمر لم تكن جيدة بشكل كبير لتقوم باكتشاف الزهايمر خاصة في أول مراحله.

 

هذا الاختبار ذو فائدة لتحديد هل هناك علامات للزهايمر أم لا و من تم أخذ القرار بشأن القيام ببعض علاج أو باختبارات أخرى حاسمة للتأكد كليا.

 

قبل أن نرى كيف يمكن أن نقوم باختبار الزهايمر في 3 دقائق، دعونا نرى أولا بعض الأعراض الأولى التي تظهر على مريض الزهايمر.

 

أعراض الزهايمر التي تظهر على المريض

 

1 - ضعف الذاكرة و صعوبة أداء المهام اليومية

 

يعاني مريض الزهايمر من فقدان الذاكرة الذي يؤثر على الأنشطة اليومية والنسيان المتكرر وخاصة الأحداث الأخيرة والتي لا يتذكرها فيما بعد. من أكثر العلامات شيوعًا لمرض الزهايمر نسيان المعلومات المكتسبة مؤخرًا مثل التواريخ والأحداث المهمة. يطلب الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر نفس المعلومات مرارًا وتكرارًا ويطلبون المساعدة في المهام التي اعتادوا على القيام بها بأنفسهم.

 

هناك أيضا صعوبات في إنجاز المهام اليومية هي مثل التنظيف ، التسوق من البقالة ، تحضير وجبة ، ارتداء الملابس ، الاغتسال ، إلخ. غالبًا ما تصبح المهام اليومية هذه التي تتطلب التنسيق والبراعة عبئًا على الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر.

 

2 - مشاكل النطق و الكلام

 

نسيان الكلمات البسيطة واستبدالها بكلمات غير لائقة أو غير دقيقة تجعل الأفكار غير مفهومة والجمل غريبة ؛ عدم العثور على الكلمة الصحيحة واستخدام كلمة أخرى مثل "سيارة ذات عجلتين" بدلاً من "دراجة نارية". بعد ذلك ، تصبح القراءة والكتابة مضطربة وغير منظمة. كما يمكن أن تكون المحادثة و النقاش تحديًا كبيرًا آخر للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر.

 

3 - اضطراب في تحديد في المكان والزمان

 

يصبح صعب على مريض تحديد مكانه و يصبح الضياع حتى بالقرب من المنزل ممكن ، قد يتسأل حتى عن ما الذي يفعله هناك. إن تحديد الوقت والتسلسل الزمني للأحداث والإطار المكاني كلها تحديات للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر. يفقدون ببطء مسار الأيام والتواريخ والفصول و حتى فرق بين التوقيت.

 

4 - ضعف المنطق

 

يمكن للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر أن يعيشوا تغييرات مذهلة في حكمهم واتخاذهم للقرارات ؛ على سبيل المثال ، ارتداء ملابس دافئة في منتصف موجة الحر. كذلك علاقتهم بالمال ونظافتهم الشخصية كما يمكن أن يقوموا أيضًا بسلوك غير لائق.

 

5 - فقدان القدرة على التفكير

 

يصبح الإحساس بالأرقام وإجراء العمليات الحسابية تحديًا آخر. يعاني المرضى من اضطرابات في الانتباه والتركيز وصعوبة في أداء الأنشطة المعقدة. قد تصبح حتى القدرة على دفع الفواتير الشهرية مثلا تحديا صعبا ، و تنفيذه يستغرق وقتًا أطول بكثير من ذي قبل.

 

6 - ضياع الأشياء

 

غالبًا ما يُضيع الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر الأشياء لأنهم يخزنونها في أماكن غير معتادة أو غير مناسبة (كتخزين المطرقة في آلة الغسيل مثلا). وبالتالي يفقدون الأشياء ولا يستطيعون العثور عليها ؛ بل يذهبون أحيانًا إلى حد اتهام الآخرين بسرقتها.

 

7 - تقلبات مزاجية مفاجئة

 

غالبًا ما يصاب الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر بالارتباك والريبة والخوف ، مما يؤدي إلى اضطرابات خطيرة وتقلبات مزاجية مفاجئة ودراماتيكية ، سواء في المنزل أو في الخارج. كما يمكن أن يصبح ضعف الإدراك و الوعي بالمحيط و نقص القدرات أيضًا مصدر قلق كبير للمريض ويؤدي إلى نوبات غضب مفاجئة.

 

8 - تغييرات الشخصية

 

الارتباك والخوف وانعدام الثقة مشكل يواجهه الكثير من المصابين بمرض الزهايمر. هذا يولد تغييرات في السلوك وبالتالي تغيير في الشخصية.

 

9 - اللامبالاة وفقدان الاهتمام

 

يميل الأشخاص المصابون إلى الانغلاق على أنفسهم وإيقاف أنشطتهم : ​​الهوايات ، النادي الاجتماعي ، الرياضة ، المشاريع ، إلخ. يتجنبون كل الاتصالات الاجتماعية التي أصبحت مصدر صراع وتشويش بالنسبة لهم. حيث يمكن للشخص المصاب البقاء لساعات على أريكة في المنزل دون أن يفعل أي شيء.

 

اختبار الزهايمر في 3 دقائق

 

اختبار الزهايمر في 3 دقائق ممكن عبر ثلاثة اختبارات مختلفة :

 

1. اختبار الذاكرة و الانتباه

 

يتم هذا الاختبار بعرض مجموعة من 16 صورة لأشياء عادية و غير معقدة. ثم يطلب من المريض أن يتذكر ماذا كان في تلك الصور إما ببعض المساعدة أو بدون مساعدة.

 

في اختبار الزهايمر بالصور هذا و بعض عرض الصور على المريض، يمكن أي يتم تشتيت انتباهه مثل أن تطلب منه أن يذكر أشهر السنة بالترتيب أو أن يعد بشكل عكسي من 10 إلى 0، ثم تطلب منه مرة ثانية تذكر ماذا كان في الصور التي رأى، يمكنك مساعدته قليلا.

 

2. اختبار لتحديد التاريخ و الزمن

 

يطلب في هذا الاختبار طلب من الشخص، تحديد كم الساعة، و كذلك ما هو اسم اليوم (الاثنين مثلا أو السبت ...) و التاريخ كامل باليوم و الشهر و السنة. إذا كانت الإجابة قريبة من الصحة فهي تعتبر صحيحة.

 

3. اختبار الكلام و النطق

 

يطلب من المريض ذكر أكبر عدد يستطيعه من أسماء الحيوانات خلال مدة 60 ثانية. بالطبع سيكون غريب أن يذكر مثلا اسم واحد فقط.

 

4. اختبار رسم الساعة

 

اختبار معروف يطلب من المريض أن يرسم ساعة و يضبط عقاربها حسب التوقيت التي تقوله له، الانسان الطبيعي قادر على تحديد التوقيت و عقارب دون مشاكل.

 

اقرأ أيضا : كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم : هل تخرج مع البراز ؟ (هنا)


هل اختبار الزهايمر في 3 دقائق دقيق و يمكن الاعتماد عليه

 

في الواقع أثبتت الاختبارات التي ذكرنا أنها فعالة و ممتازة للكشف المبكر عن حالات الزهايمر، و تعتبر بدقة جيدة لا تتأثر بعمر المريض أو مستواه التعليمي أو جنسه.

 

بعض دراسات أظهرت أن هذه الاختبارات يمكنها التمييز بين شخص سليم بكامل قدراته و إدراكه،  بين شخص يعاني من مشاكل في قدراته المرتبطة بالإدراك و الذاكرة.

 

ميزة هذه الاختبارات أنها سريعة و يمكن القيام ببعضها حتى في 3 دقائق أو أقل أحيانا، مما يسمح بتكوين فكرة سريعة عن تواجد بعض أعراض الزهايمر أو أن شخص مستمر بكامل إمكانياته الإدراكية.

 

المراحل التي يمر منها مريض الزهايمر ؟

 

هناك عدد من الطرق المختلفة لوصف مراحل مرض الزهايمر. وفقًا لمركز فيشر لأبحاث مرض الزهايمر، يمكن أن تقسم إلى سبع مراحل :

 

المرحلة 1 : عادي

 

الأشخاص يكونوا في بداية خاليين من أي علامات تدل على التدهور المعرفي أو الوظيفي أو التغيرات المرتبطة بالسلوك أو الحالة المزاجية. يعتبر هؤلاء من الفئة "الطبيعية" في المرحلة الأولى.

 

المرحلة  2 : بعض النسيان الطبيعي للشيخوخة

 

يعتقد أنه النصف أو أكثر من كبار السن الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر أن ذاكرتهم تتراجع قليلاً - وأنهم يواجهون صعوبة في تذكر الأسماء أكثر مما اعتادوا عليه ، مثلا.

 

المرحلة 3 : بداية ضعف الذاكرة و التعلم

 

هنا بداية مشاكل الذاكرة غير قوية ولكنها كبيرة بما يكفي لملاحظة الأصدقاء المقربين والعائلة. قد يسأل الشخص نفس السؤال بشكل متكرر أو يواجه مشكلة في اكتساب مهارات جديدة أو أداء بعض المهام.

 

المرحلة الرابعة : بداية مرض الزهايمر

 

قد يصبح الأشخاص في هذه المرحلة غير قادرين بشكل متزايد على التعامل مع المتطلبات الحياة اليومية خاصة المعقدة قليلة ، مثل كيفية التصرف في مطعم و طلب قائمة طعام و الاختيار.

 

المرحلة الخامسة : مرض الزهايمر معتدل

 

تصبح المتطلبات الأساسية للحياة اليومية ، مثل انتقاء الملابس المناسبة للطقس ، صعبة. قد لا يتمكن الناس من تذكر اسم الرئيس أو العد التنازلي من 10 إلى 0.

 

المرحلة  6 : مرض الزهايمر شديد

 

قد يواجه الأشخاص صعوبة في المشي أو ارتداء ملابسهم بشكل صحيح ، ويصبحون معتمدين على الآخرين في الاستحمام واستخدام المرحاض. تنتهي هذه المرحلة أحيانا بسلس البول وعدم القدرة على الكلام.

 

المرحلة 7 : مرض الزهايمر الخطيرة

 

يُفقد الكلام أساسًا. يفقد الناس القدرة على المشي والجلوس بشكل مستقل والابتسام ورفع رؤوسهم دون مساعدة. تعتبر مرحلة العجز شبه كامل.

 

ما هي الأسباب الإصابة بالزهايمر

 

لا يزال سبب مرض الزهايمر مجهولاً حتى يومنا هذا. ومع ذلك ، هناك عوامل قد تكون من الأشياء التي ساهمت في ظهوره :

 

العمر :

 

هذا هو أهم عامل خطر ، و هو سبب من أسباب مرض الزهايمر الذي لا يمكن لأحد تغييره! في الواقع ، كلما تقدمت في العمر ، كلما زاد خطر الإصابة بهذه الحالة المرضية: و هي تحدث عادة بين 60-70 سنة. تتأثر النساء أكثر من الرجال ، ربما بسبب أن متوسط ​​العمر عند النساء أكبر من الرجال.

 

الوراثة :

 

أثبت العلم أن الوراثة تلعب دورًا في 5-10٪ فقط من حالات الزهايمر. إلا أن تاريخ العائلة مع الزهايمر يعتبر سببًا  و "عامل خطر" مهم . حيث إن إصابة سابقة لأحد أفراد العائلة يزيد من خطر الإصابة بالمرض.

 

الصحة النفسية :

 

القلق و الاكتئاب والعزلة هي أسباب العديد من الأمراض ويمكن أن تحفز مرض الزهايمر. علاوة على ذلك ، أظهرت الدراسات الأمريكية أن الشخصية المتفائلة ، المرحة ، الواثقة والهادئة ستكون لها حماية جيدة! في الواقع ، العلاقات الاجتماعية ، وكذلك الأنشطة البدنية والفكرية ، هي عوامل وقائية ممتازة.

 

صحة القلب و الدماغ :

 

لا تزيد السكتات الدماغية من خطر الإصابة بشلل فحسب ، بل تزيد أيضًا من خطر الإصابة بمرض الزهايمر. وبالمثل ، يمكن أن يكون ارتفاع ضغط الدم ، والسكري من النوع الثاني ، وارتفاع الكوليسترول ، أرضية مواتية لتطور مرض الزهايمر.

 

إصابات الرأس :

 

يتعرض الأشخاص الذين عانوا من إصابات على الرأس ، مصحوبة بفقدان الوعي ، لخطر متزايد للإصابة بمرض الزهايمر. يتضح هذا من خلال الدراسات التي أجريت على الملاكمين ، من أجل تحديد أصل وأسباب مثل هذا النوع من الأمراض.

 

العادات الغذائية :

 

بحثت العديد من الدراسات في الدور المحتمل للنظام الغذائي كسبب لمرض الزهايمر. وجدت بأنه قد يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالسكر والدهون إلى تعزيز الإصابة بالزهايمر.

 

مستوى التعليمي :                                              

 

يعتبر الأمر مثير للدهشة لكنه تم تسليط الضوء على عامل الخطر هذا في العديد من الدراسات الاستقصائية الإحصائية : و يبدو أن الأشخاص الذين درسوا أقل من 6 سنوات في حياتهم معرضون لخطر أكبر للإصابة بمرض الزهايمر. بصفة عامة مستوى اجتماعي و ثقافي منخفض يعتبر عامل حسب العديد من الدراسات.

 

التدخين وبعض الأدوية :


التدخين و بعض الأدوية، مثل مزيلات القلق والأقراص المنومة، متورطون في زيادة حدوث مرض الزهايمر بنسبة 20 إلى 50٪.

 

بالإضافة إلى عوامل الخطر المختلفة هذه ، يواصل الباحثون البحث عن أسباب مرض الزهايمر. وبالتالي يقومون بفحص مستمر للدماغ والجسم البشري : فقد يكون الأمر بالفعل فيروسًا بطيء المفعول ، أو اختلالًا في التوازن الكيميائي أو حتى نقصًا في المناعة.

 

طريقة التأكد من تشخيص مرض الزهايمر

 

لا يوجد اختبار واحد حاسم لتشخيص مرض الزهايمر. سيُجري طبيبك فحصًا شاملاً يبدأ بالاختبارات المعرفية مثل التي رأينا في فقرة "اختبار الزهايمر في 3 دقائق" و بعدها الفحص البدني واختبارات الدم.

 

أحيانا يرغب أخصائي الأعصاب بالقيام بأشعة مقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي - اختبارات التصوير هذه تساعد على استبعاد أي مشكلات أخرى يمكن أن تكون سبب ضعف قدرات الذاكرة و الإدراك لدى المريض.

 

تسمح مختلف هذه الفحوصات بتقييم موضوعي لكيفية عمل ذاكرتك و قدرات الدماغ و الإدراك، ومن ثم يتم التأكد و حسم تشخيص مرض الزهايمر.

 

علاج مرض الزهايمر و طريقة التعامل

 

هناك علاجات متاحة يمكن أن تساعد في السيطرة على الأعراض ، وإبطاء تقدم المرض ، ومنع المضاعفات ، وتسهيل التعايش مع المرض.

 

1. الدواء

 

تساعد مثبطات أستيل كولينستراز (دونيبيزيل ، جالانتامين ، ريفاستيجمين) و الدواء  المسمى ميمانتين في إبطاء تقدم المرض. (المزيد حول أدوية علاج الزهايمر هنا)

 

العلاجات الموازية

 

تعتبر علاجات مثل العلاج الطبيعي و العلاج الوظيفي (هنا) و تقويم النطق و أنظمة الحمية الغذائية أجزاء مهمة جدًا من العلاج. حيث أنها تساعد الشخص في الحفاظ على الاستقلال لأطول فترة ممكنة. يمكنهم أيضًا مساعدة الشخص وعائلته على التكيف مع الاحتياجات المتغيرة بمرور الوقت.

 

التغييرات في نمط الحياة

 

يعد تغيير نمط حياتك و الروتين اليومي أمرًا ضروريًا لتقليل التأثير السلبي للمرض. قد تساعدك النصائح والاقتراحات التالية على التعايش بشكل أفضل مع مرض الزهايمر:

 

  • الحصول على قسط كاف من النوم. قلة النوم قد تؤدي إلى تفاقم مرض الزهايمر. حسِّن نومك من خلال ممارسة نشاط أثناء النهار وتقليل المنبهات والكافيين. يساعد التعرض لضوء الشمس الطبيعي الساطع أثناء النهار والأضواء الخافتة في المساء على تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية للجسم.
  • قم بنشاط بدني منتظم واتبع نظامًا غذائيًا متوازنًا.
  • ضع جدولًا أو قوائم لمساعدتك في تذكر روتينك اليومي و عناصره.
  • حافظ على الانخراط الاجتماعي : حافظ على علاقاتك الشخصية ، واستمر في القراءة والكتابة ، ومارس هواية تطبق فيها مهاراتك.
  • خطط لأمورك الشخصية في المستقبل. قم بمراجعة وتنظيم أموالك لمنع أي صعوبة مالية لاحقًا.


إذا كنت أحد أفراد العائلة شخص مصاب بمرض الزهايمر، استمع إلى الإشارات التي يرسلها. الأشياء التي تمنحهم الفرح أو تسبب لهم القلق. على سبيل المثال ، قد يصبح من المجهد لهم تناول الطعام في مطعم جديد أو السفر إلى مكان جديد. (قد يحتاجون إلى بيئة مألوفة لتجنب الارتباك.) كن منفتحًا لإيجاد مصادر جديدة للسعادة بالنسبة لهم.

 

نصائح وقائية ضد مرض الزهايمر

 

قد تتمكن من إبطاء احتمال الإصابة بمرض الزهايمر عن طريق تحسين صحة القلب والأوعية الدموية. تتضمن بعض التغييرات التي يجب إجراؤها ما يلي :

 

  • توقف عن التدخين
  • تجنب الكحول أو في أسوء الأحوال دعها عند الحد الأدنى
  • تناول نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • تأكد من فحص ضغط الدم وإدارته
  • إذا كنت مصابًا بداء السكري ، فاتبع خطة النظام الغذائي وتناول الدواء

 

قد يكون من الممكن أيضًا تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر وأنواع الخرف الأخرى عن طريق البقاء اجتماعيًا والحفاظ على عقلك نشطًا. فيما يلي بعض الطرق للحفاظ على الدماغ :

 

  • القراءة
  • تعلم لغات أجنبية
  • العزف على آلات موسيقية
  • التطوع في مجتمعك المحلي
  • المشاركة في الرياضات الجماعية
  • تجربة أنشطة أو هوايات جديدة
  • الحفاظ على حياة اجتماعية نشطة

 

كم من الوقت يعيش مريض الزهايمر ؟

 

تبدأ التغيرات الدماغية التي تؤدي إلى مرض ألزهايمر لمدة 10 سنوات أو أكثر قبل ظهور الأعراض الأولى.

 

بعد التشخيص ، سيعيش الشخص المصاب بمرض الزهايمر ، في المتوسط ​​، من 4 إلى 8 سنوات ، على الرغم من بقاء البعض لمدة تصل إلى 20 عامًا.

 

مضاعفات مرض الزهايمر

 

في المراحل المتقدمة من مرض الزهايمر ، يمكن أن تشمل المضاعفات الفقدان الشديد لوظائف الدماغ،  و منه يسهل الإصابة بالجفاف أو سوء التغذية.

 

أحد المضاعفات الشائعة هو صعوبة البلع ، والتي يمكن أن تؤدي إلى مرور الطعام أو الشراب إلى الرئتين ، مما قد يتسبب في حدوث التهاب رئوي. فوفقًا لمايو كلينك الالتهاب الرئوي هو سبب شائع لوفاة الأشخاص المصابين بمرض ألزهايمر الحاد.

 

كلمة من المعالج الطبيعي دوت نت

 

تسمح الاختبارات السريعة و السهلة مثل التي رأينا في موضوعنا هذا  "اختبار الزهايمر في 3 دقائق" بالكشف المبكر عن أعراض الزهايمر حتى في بدايته. و عند التدخل بشكل مبكر تصبح القدرة على الحفاظ على جودة الحياة لأطول فترة ممكنة هدفًا يمكن تحقيقه للشخص المصاب بمرض الزهايمر.

 

أهم شيء نختم به هو تقليل الإحباط ، وبناء مشاعر الثقة والتواصل العاطفي مع الشخص المريض و الذي لديه صعوبات، و هو الشيء الذي يساعده على جعل كل يوم أفضل ما يمكن أن يكون.

 

مواضيع ذات صلة :

 

 

تابع معنا إلى الصفحة الرئيسية هناك مواضيع كثيرة مميزة. 

الاسم

الجهاز التنفسي,36,الجهاز العصبي,39,الروماتيزم,18,العظام,53,العلاج الطبيعي,25,تقنيات,90,حالات أخرى,105,صحة الطفل,20,صحة المرأة,19,
rtl
item
المعالج الطبيعي دوت نت: اختبار الزهايمر في 3 دقائق : وسيلة لتعرف هل هناك زهايمر أم لا
اختبار الزهايمر في 3 دقائق : وسيلة لتعرف هل هناك زهايمر أم لا
اختبار الزهايمر في 3 دقائق شيء ممكن، و وسيلة لتعرف هل هناك زهايمر أم لا ؟
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEhMNgCcMp8j3cyiS-9zHVE9uDT1UFTZTBbXeLYtAeQ5GjJRcTjJm-pkRusu12P_hjtnGEXU6d_79mKP8zZWIZOzuEZab1CYPXMkeVL2GneCKB3SVEScJY8MrF3l_IXN5K2RM9BzY4quUOZc-nD7eyvxyO7jvYHbZuWZ_4RVKC3DjyzwXo3xqwDpoyHx=s16000
https://blogger.googleusercontent.com/img/a/AVvXsEhMNgCcMp8j3cyiS-9zHVE9uDT1UFTZTBbXeLYtAeQ5GjJRcTjJm-pkRusu12P_hjtnGEXU6d_79mKP8zZWIZOzuEZab1CYPXMkeVL2GneCKB3SVEScJY8MrF3l_IXN5K2RM9BzY4quUOZc-nD7eyvxyO7jvYHbZuWZ_4RVKC3DjyzwXo3xqwDpoyHx=s72-c
المعالج الطبيعي دوت نت
https://www.thephysicaltherapist.net/2022/10/alzheimers-test-in-3-minutes.html
https://www.thephysicaltherapist.net/
https://www.thephysicaltherapist.net/
https://www.thephysicaltherapist.net/2022/10/alzheimers-test-in-3-minutes.html
true
2981975221780393380
UTF-8
تحميل جميع المواضيع لا يوجد أي مواضيع شاهد الكل اقرأ المزيد رد إلغاء الرد أحذف بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات شاهد الكل تدوينات ذات صلة قسم فهرس البحث جميع المنشورات لا يوجد أي موضوع مطابق العودة إلى الرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمبر دجنبر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليوز غشت شتنبر أكتوبر نوفمير دجنبر الأن من دقيقة $$1$$ minutes ago من ساعة $$1$$ hours ago الأمس $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago من أكثر من 5 أسابيع متابعين تابع THIS PREMIUM CONTENT IS LOCKED STEP 1: Share to a social network STEP 2: Click the link on your social network Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy قائمة المحتويات